sample-ad


 

أنس العمري:

 

أحداث شغب كادت تفسد الديربي الكروي بين الوداد واتحاد العاصمة الجزائر، أمس السبت، والذي انتهى بحجز بطل المغرب بطاقة التأهل إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا، بعد فوزه بحصة ثلاثة أهداف مقابل واحد.

 

القوات العمومية اضطرت إلى استخدام خراطيم المياه لإخماد «ثورة جماهير ودادية»، انتفضت بعنف على عدم السماح لها بولوج المركب الرياضي محمد الخامس لمشاهدة المباراة، التي نفذت تذاكرها ساعات قليلة بعد طرحها للبيع.

 

وذكر مصدر مطلع، ل «كود»، أن تدخلات الأمن أسفرت عن إيقاف 70 مشجعا، بينهم 35 قاصرا، مشيرا إلى أن الراشدين وضعوا رهن تدبير الحراسة النظرية، فيما القاصرين تحت المراقبة الشرطية، في انتظار إحالتهم على القضاء بعد إنهاء البحث معه.

 


المصدر الأصلي للمقال

Facebook Comments

Post a comment